• ×
الجمعة 23 فبراير 2018 | 01-17-2018
الجرع

عن الجرع

ابو سعود

دونالد ترامب... هل يصنع التغيير؟

كانت حملته الانتخابية تعتمد على عنصر الإثارة ومخالفة الواقع... عرف عنه عداؤه للمسلمين عندما أعلن رغبته في منعهم من دخول الولايات المتحدة، وإعجابه بشخصية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وانتقاداته لإيران، وتلميحه لدول الخليج العربي بدفع المزيد من الأموال من أجل عملية السلام في الشرق الأوسط.

إنه الرئيس الأميركي الـ 45 دونالد جون ترامب، المقرر أن يتسلم فترته الرئاسية في 20 يناير 2017، والذي يتمتع بشخصية مثيرة للجدل. فبعض المحللين يرون أنه أكثر حزماً من أوباما، وأن اختياراته ربما تحدث نوعاً من التغيير في ميزان القوى في العالم والشرق الأوسط، فقد اختار الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس، وزيراً للدفاع، وهو ضابط سابق في سلاح مشاة البحرية وكانت له مواقف ينتقد بها بكل شدة سياسة إدارة الرئيس باراك أوباما، تجاه الشرق الأوسط خاصة إيران، كما أنه يتمتع بخبرة ميدانية واسعة فقد كان قائداً لكتيبة هجومية خلال حرب الخليج الأولى 1991، كما كان قائداً سابقاً لقوة خاصة عملت في أفغانستان في 2001، وشارك في حرب العراق عام 2003 ولعب دوراً رئيسيا في معارك الفلوجة المعروفة بسراشتها وقوتها.

ترامب، اختار أيضاً رجل الأعمال ركس تيلرسون، وزيراً للخارجية، والذي شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «إكسون موبيل»، خامس أكبر شركة من حيث القيمة السوقية، ولديه علاقات وثيقة مع بوتين، وكان الرجلان صديقين منذ تمثيل تيلرسون مصالح «اكسون موبيل» في روسيا خلال رئاسة بوريس يلتسين، كما أن تيلرسون صديق لإيغور سيتشين، زعيم فصيل الحرس القديم للكرملين، الذي يعتقد أنه ثاني أقوى شخصية بعد بوتين.

فهناك جوانب غامضة من شخصية ترامب، تجلى بعض منها عند تصويت الأمم المتحدة على قرار يمنع الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، عندما صرح بأن العالم لن يكون كما هو بعد الـ 20 من يناير، وهذا يؤكد أنه شخصية مثيرة للجدل ربما تحدث تغييراً جذرياً وينحاز الى من يجيد كيفية إبرام صفقة سياسية تجارية معه.

اليوم أصبح لزاماً على السياسة العربية خصوصاً الخليجية، أن تسعى بشكل مباشر الى عقد صفقات مباشرة وتفاوض صريح مع الرئيس الجديد، لإيقاف التدخل الإيراني والنفوذ الروسي. فمهما كان فكر الإدارة الأميركية المقبلة، فإنها ستكون ذات صبغة اقتصادية لا تعرف ولا تعترف سوى بلغة الأرقام، ولا بد لنا من فك رموز الأرقام والعمل على كسب التأييد من قبل الرئيس الأميركي وحكومته كي نبعد الخطر المقبل ونعيد ميزان القوى للشرق الاوسط بعد أن خُذلنا من أقرب الأشقاء والأصدقاء. فالسياسة اليوم أصبحت أسيرة للاقتصاد والمال ونحن مصدر قوة متى ما استطعنا أن نستغل ونوظف أموالنا في مكانها الصحيح... والله من وراء القصد.

Mesfir@gmail.com

بواسطة : الجرع
 0  0  697

مواقيت الصلاة

الكويت - Ad Dasmah

الفجر4:58 am
الشروق6:20 am
الظهر12:01 pm
العصر3:16 pm
المغرب5:43 pm
العشاء7:13 pm
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:40 صباحاً الجمعة 23 فبراير 2018.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لموقع السكان الرسمي http://www.alskaan.com/